11 33 229 545 90+

يمكنك الاتصال بنا الآن ...

اجراء معاينة

التقط صور و حملها لنا مباشرة

عملية تكبير وتضخيم الثديين

 

لايتم تضخم وكبر الثديين أو تضخمهما وكبرهما بشكل قليل لدى بعض الفتيات لأسباب لايعرف مصدرها. في مثل هذه الحالات يتم تضخيم الثديين بحشوات إصطناعية سيليكونية والحصول على الكبر المطلوب. يتم تعيين كبر وضخامة الحشوة الحقنية السيليكونية الخواص الموضوعة في خلايا الثديين حسب أبعاد قاعدة الثدية ومرونة بشرتها.

يتم تطبيق وإجراء عملية الحشو الإصطناعي إعتباراً من السن 17 وفيما بعد كافة الأعمار الأخرى. كما يمكن تطبيق حقن الحشوة السيليكونية على ثديين المرآت الحاملة والأنجبن للأطفال المفرغة والمتدلية ثدياتهم نتيجة الترضيع. كما يمكن القيام عليهم عمليات خاصة بنهد الثديين.

لايوجد أي مانع من ترضيع وإنجبن الفتيات لآطفالها المحقونة بثدياتهما الحشوات السيليكونية أثناء أعمارهم الفتية.

يمكن تركيب الحشوات السيليكونية من تحت الثدية أو من رأس الثدية ومن أسفل القسم التحت الإبطي. يتم وضع الحشوة الإصطناعية أغلبياً من تحت العضلة.

يتم البقاء في المستشفى طوال ليلية واحدة ثم تفرج وتصرف من المستشفى في اليوم التالي. يمكن عودة من جرى عليها العملية إلى معيشتها الإجتماعية الإعتيادية خلال فترة تتراوح بين 7-10 أيام.

يمكن تضخيم وتكبير الثدية في الحالات الإعتيادية ( حالة كون الثدية ناهدة وبشرتها غير متدلية) بالحقن الدهني. تجري هذه العملية بالإستحصال أولياً على الدهونات المركزة سابقاً ثم يضاف عليها بلازما PRP (بلازما دمائية غنية بالخلايا الجذعية) مما يتم بنتيجتها الإستحصال على دعومات بما يخص تماسك الدهونات. يتم القيام بعملية تضخيم الثدية بالحقن الدهني في مدة تتراوح بين 1- 2 ساعة يجب تكرر تعداداتها على الأقل 2 أو 3 مرات. تعتبر هذه العملية طويلة المدى بالنسبة لعملية الحشو السيليكوني الإصطناعي ومكلفة مالياً أغلى ويجب تعدادها وتكرر حقنها لعدة مرات.

 

 

عملية تصغير الثديين

 

الثديات الكبيرة أغلبياً تؤدي على حصول آلام في الظهر والعنق كما تحصل بها وقائع طفح جلدية جارية تحت الثدية وكما يعثر على صعوبات متواصلة بما يخص إنتخابات الملابس.

تعتبر هذه العملية أساساً ليست من عملية تجميل فقط بل هي عبارة عن عملية ترميمية وتعديلية يمكن أن تنفذ بين أعمار 17- 70 السن.

يتم بهذه العملية الحصول على ثديات طبيعية لها قياسات إعتيادية كما يتم نهدها. وبنتيجة كل ماورد يتم إزالة أغلب العوامل السلبية المعثرة على معيشة المريضة.

تستغرق مدة العملية طوال مدة تتراوح بين 3- 4 ساعات. تحوز كافة التقنيات المتبعة في كافة أنحاء العالم أثناء العمل بهذه العملية على نفس الخواص وهي حائزة على ترك آثار فيما بعد العملية.

يتم إستلقاح المريضة في المستشفى بعد العملية لمدة تتراوح بين 1-2 يوم ثم تعود لمعيشتها الإعتيادية بعد فوات 15 يوماً من يوم العملية.

 

 

 

عملية نهد الثدية

 

يتم تدلي ثديي بعض المرآت بشكل واجد لأسباب متعددة منها الجاذبية الأرضية وتخفيف مرونة البشرة والترضيعات. تحوز بعض الثديات المتدلية على بنية تشابكية كافية ولكن يوجد في البعض الآخر نقوصات في بنيتها التشابكية. يتم القيام بما يخص الثديات الحائزة على بنية متشابكة كافية بأعمال النهد والتضخم بأساليب جلدية فقط أما بما يخص الحالات الأخرى والغير الحاوية على بنية متشابكة كافية (الغدد الحليبية والدهونية) فيتم القيام بها على وضع الحشوات الحقنية الإطناعية مما يتم التزويد بالتضخم الكافي ثم يتم القيام بأعمال نهد الثديات.

يجب أن تجري العمليات بالتخدير العام. من الممكن أن تستمر العملية لمدة تتراوح بين 2- 3 ساعات. يتم أولياً التأشيرعلى موضع حلمة الثدية وهي مثبتة في حالة وقوف المريضة على أرجلها ثم يتم التأشير على الأقسام المودة إزالتها. يتم فيما بعد العملية الحصول على خط رفيع ناعم الرؤية ممتد من حلمة الثدية إلى القنية السفلية. تعد هذه الآثار طبيعية ومعتادة ومقبولة مختفية أغلبها بعد سنة واحدة.

 


تعليقات (0)

اترك تعليقا


لتحميلك ملفات حالتك يمكنك اختيار الطريقة الملائمة لك

Your browser doesn't have Flash, Silverlight or HTML5 support.