11 33 229 545 90+

يمكنك الاتصال بنا الآن ...

اجراء معاينة

التقط صور و حملها لنا مباشرة

يتم فصل القسم السائلي السيرومي من الخلايا الترومبوسيتية نتيجة تدويرالدماءات بأسلوب الطرد المركزي المتخذة من الأنابيب الخاصة. هذا الأسلوب الذي يسمى بأسم نظام PRP.

تحوز الخلايا الترومبوسيتية على عوامل تضخمية مزودة على تعديل البنية المتشابكة المتعرضة بخسائر. يوجد ضمن تركيب PRP مقادير وافرة غنية جداً بالخلايا الجذعية والترومبوسيتية.

الغاية من تطبيق نظام PRP رسي ووضع أكثر من الخلايا الجذعية والترومبوسيتية في المنطقة الواجب حقنها. وبهذا يتم معالجة الخلايا المتعرضة بخسائر بسرعة الموجودة في المنطقة المحقونة.

يتم إستعمال نظام PRP أغلبياً في العمليات الجراحية بما يخص تجعدات البشرة ومعالجات الشعر بالسوائل وفي إستعادات تشبيب البشرة وفي إزالة بقع آثار حب الشباب.

كما تزود أثناء القيام بالحقن الدهني بإنضمامها في البنية الدهنية المتشابكة مما يحصل على التماسك والإنسجام بكميات أوفرية وبمدد أطول.

يستعمل نظام PRP في أعمال تجميلية المقصد قابلة للتطبيق بثلاثة دورات فاصلة تبعد عن بعضها بمدد 20 يوماً. يمكن الإستمرار على تطبيقها بتكرر تطبيقها بدورات إحادية تبعد عن بعضها بفواصل بين 10- 12 شهر.

تم التعرف من قبل الأجمعين على ماهو معجزة الحقن الدهني (المزود بمادة PRP) وماهي فوائدها.

 

لها عوامل إيجابية متعددة أهمها؛

 

*  في إزالة الخطوط العميقة الناتجة من حالات تجوف العظمة الوجنية.

*  في حالات تضخيم الشفف.

*  في حالات تعديل الساقات القوسية.

*  في حالات تضخيم ونهد المؤخرة.

*  في حالات تشبيبات سطح بشرة اليد

*  في حالات تضخيم الثديات.

 


تعليقات (0)

اترك تعليقا


لتحميلك ملفات حالتك يمكنك اختيار الطريقة الملائمة لك

Your browser doesn't have Flash, Silverlight or HTML5 support.